الإثنين , أغسطس 2 2021

لماذا تصر بترومسيلة على تعذيب الحضارم

 

كتبه/محمد محفوظ بن سميدع

وصلت الى ميناء عدن عدد من المحولات لنقل خطوط الطاقة الكهربائية التابعة لمشروع محطة كهرباء عدن الغازية الجديدة بقدرة 264ميجاوات والتي مولتها وأشرفت على تصنيعها وتركيبها الشركة الحضرمية بترومسيلة بمبلغ 270مليون دولار وبمتابعة شخصية من المدير التنفيذي لشركة بترومسيلة الاستاذ محمد بن سميط الذي بذل جهود جبارة في الاسراع في تنفيذ المشروع وتحويل توجيهات فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي بخصوص محطة كهرباء عدن الغازية الى واقع ملموس لكي تنعم مدينة عدن الحبيبة بصيف بارد بفضل جهود الاستاد بن سميط المدير التنفيذي برغم كبر حجم المشروع وكلفتة العالية التي تتجاوز ال 270مليون دولار هنيئا لأبناء عدن هذا الانجاز الضخم .
وفي الوقت الذي أثنينا على الجهود الجبارة التي بذلها الاستاذ محمد بن سميط المدير التنفيذي لشركة بترومسيلة الحضرمية يحق لنا هنا أن نتسأل عن الاسباب التي جعلت الاستاد محمد بن سميط يتعمد عرقلة تنفيذ توجيهات فخامة المشير هادي بأنشاء محطة كهرباء حضرموت الغازية بقوة 100ميجاوات وهي أقل قدرة من محطة عن ب 164ميجاوات وأقل كلفة والابقاء على المشروع حبيس في أدراج مكتبة برغم مرور عامين على التوجيهات التي اصدرها المشير هادي وهل هناك توجيهات أخرى بتجميد مشروع كهرباء حضرموت أو هل هناك تعاطف من قبل قيادة بترومسيلة مع الهوامير الذين يبيعون الطاقة المشتراه لحضرموت ولا ترغب في قطع ارزاقهم هذه التساؤلات يطرحها الشارع الحضرمي ونتمنى أن تتكرم قيادة شركتنا النفطية في الاجابة عليها كوننا نعاني في قطاع الكهرباء وقادمين على فصل الصيف فهل تمتلك قيادة بترومسيلة الجرأة وتعلن لنا الحقيقة التي نجهلها وفي اعتقادي أنها لن تفعل .
والسؤال الاخير أين للجنة التصعيد المنبثقة عن جامع بن حبريش ورئيسها النشط الاستاد محسن نصير أو أنهم اكتفوا بالبيانات الحنانة الرنانة التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

عن محمد محفوظ بن سميدع

Avatar

شاهد أيضاً

لم تنهار العملة انهارت الرجولة

  لم تنهار العملة انهارت الرجولة   ▪️ مقال بقلم الأستاذ/عبدالعزيز بن مرضاح قد أبدو …

تعليق واحد

  1. Avatar

    ان مرجعيات الحوار التي انبثقت بحوار صنعا واقرت الاقاليم هو الحل السياسي بهذه المرحله الصعبه بالوضع اليمني الحاضر
    ستثبت الايام صحه قيام الاقاليم والتنافس الصحيح بين اقليم
    نحن نعلم الثروات بكل اقليم واختلافه من منطقه لاخرى تتساوى مع بعض بل ان بعض الثروات الاساسيه وهي الثابته على مدار السنين هي الاظمن من الصراعات الدوليه على النفط مثلا ان الثروه الحيوانيه والزراعيه هي ظمان الوجود الاانساني على الارض وهومايمتزج جهد الانسان بارضه ليبقى الى قيام الساعه وان الصراع للوحده او الانفصال ماهو للتسلط على الاخرين وليس محبه للبشر هكذا هو قوه الصراع للتمكين التسلط فلو عدنا لهؤلاء المتصارعين الذين كانت تحت ايديهم السلطه للنظر ماذا فعلوا بتلك الحقبه 23سنه دمار اشتراكي 28سنه دمار شمالي وتسلط ورشوه فليرينا ماذا عملو52سنه من الحكم
    الدول الاقليميه اثبتت جدارتها وعمل الانسان بجهد حقيقي بارضه فلنرى دولا جديده ذهبت للاقاليم والان تعتبر من الدول تمشي الى مستقبل زاهر
    اقليم حضرموت سيثبت جدارته اذا ماوتيت فرصته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *