الإثنين , أغسطس 2 2021

من سيكون المبــــادر

 

من سيكون المبــــادر

 

الآن صار بالضرورة الملحة أن يُحصِّن مؤتمر حضرموت الجامع نفسه من مخاطر المتربصين بحضرموت وبه ..

حصانة مؤتمر حضرموت الجامع ممن عمِل ولا زال البعض يعمل من داخل صفوفه منهم المعلن ومنهم المستَتِر للإجهاز عليه وإنهائه ، وعليه بالضرورة أن يتقدم الجامع الحضرمي خطوات مهمة تحفظ هذه المظلة الحضرمية من عبث العابثين به وبالقرار الحضرمي .

فالأمر جلل وحضرموت صارت في فوهة مخاطر جمة .. ولن يصلح شأنها إلا بتقارب أبنائها ولم شملِهم وتوحد كلمتِهم ونبذ خلافاتِهم

الواجب اليوم يحتم بالضرورة أن تُرَص وتجتمع كل المكونات الحضرمية ، ( مؤتمر حضرموت الجامع ، مرجعية حلف قبائل حضرموت الوادي والصحراء ، حلف قبائل حضرموت ) وبقية المكونات الحضرمية الأخرى تحت الراية الحضرمية ، بالضرورة أن تتقارب لتمتين دورها المجتمعي وليس إلغــاء دور أي منها .. فلعلّ فيما حدث من إنشقاق بداخل صف الجامع خير درس مُنح للحضارم بالمجان لتأكيد أن أي شتات بين الأهل هو تمزيقا لبنيتهم ومستقبل أجيالهم .

عجّلوا يا قيــادات مكونــات حضرموت بالتقارب والتفاهم لتصنعوا مجــداً لحضرموت ولكم ولأهلكم المتطلعون فيكم خيراً .

اللهم إني بَلغــت .. اللهم فاشهــــد

علي عبدالقادر بارجاء
17 يوليو 2021 م

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

لم تنهار العملة انهارت الرجولة

  لم تنهار العملة انهارت الرجولة   ▪️ مقال بقلم الأستاذ/عبدالعزيز بن مرضاح قد أبدو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *