الأحد , يونيو 26 2022

الحل العاجل لتمويل إنشاء محطة كهرباء غازية 500 ميجاوات بتمويل محلي في حضرموت

 

الحل العاجل لتمويل إنشاء محطة كهرباء غازية 500 ميجاوات بتمويل محلي في حضرموت

جعفر بلفاس
٥ يونيو ٢٠٢٢

تعيش مدن محافظة حضرموت اسوأ فتراتها في توفير خدمة الكهرباء لمواطنيها *إذ تتجاوز ساعات الإطفاء أكثر من ١٢ ساعة في اليوم على الأقل* في ظل استمرار إنتاج وتصدير النفط من الحقول الواقعة في اطارها الجغرافي بقيمة بلغت مليارات الدولارات وإيداع تلك الأموال الضخمة في حساب خاص لدى البنك الأهلي بالمملكة العربية السعودية يصرف بصورة مباشرة من قبل الرئاسة .

في ظل هذه المعاناة الكبيرة التي يتجرعها أبناء حضرموت وحالة ” الخنوع ” لدى قيادتها وشخصياتها وكياناتها أمام الحكومات المتعاقبة في الدولة بات من الضروري التدخل العاجل وإنقاذ ملايين المواطنين من وطأة الصيف القاسي والحار .

في حضرموت لدينا مورد ضخم ومستمر وللأسف الشديد يشكل هذا المورد الهائل بؤرة فساد كبير ” ربما “يكون هو السبب في سكوت قيادات المحافظة أمام الحكومة

*”ديزل بترومسيلة “*

وحتى لا أطيل في مقالي فإن شركة بترومسيلة تقوم بإنتاج كميات كبيرة من الديزل عبر مصفاتها يتجاوز المليون لتر بصورة يومية، بات يوزع حاليا منه ٣٠٠ الف لتر على المحافظة بسعر مخفض.

بإمكاننا في حضرموت تمويل *انشاء محطة بقدرة 500 ميجاوات مع ملحقاتها* من خلال هذا المورد الضخم وبإمكان سيادة اللواء الركن فرج سالمين البحسني كتابة اسمه إلى الأبد في صفحات حضرموت المشرفة من خلال الاتي :

*- توجيه و ” ارغام ” شركة بترومسيلة بتخصيص إنتاج ” مليون لتر ” ديزل عبر مصفاتها يومياً يتم بيعه عبر لجنة خاصة في شركة النفط بالساحل والوادي على عموم البلاد .*

*- سيوفر هذا المورد أرباح صافية في اللتر الواحد تقدر ب ٨٥٠ ريال بإجمالي ٨٥٠ مليون ريال يومياً ، بإجمالي ٢٥ مليار و ٥٠٠ مليون شهرياً ، بما يساوي بسعر صرف اليوم ٢٥ مليون دولار شهريا بإجمالي ٣٠٠ مليون دولار سنويا .*

*- تخصيص نسبة المحافظة من عائدات النفط ” كاملة ” لتمويل مشروع إنشاء الكهرباء الجديدة ويقدّر هذا المورد بنصف مليار دولار خلال عامين ونصف .*

*- ان مشروع بحجم محطة بقدرة ٥٠٠ ميجاوات مع أبراج النقل والمحطات التحويلية وتطوير ” كمبروسور ” ضغط الغاز سيبلغ تكلفته على الأقل مليار دولار وهو يعتبر مشروعا عملاقا سيحتاج على الأقل من ٣ سنوات إلى ٥ سنوات لاستكماله كاملا .*

*- عمل دراسة فنية عاجلة للمشروع عبر شركة متخصصة وطرح مناقصة المشروع أمام الشركات الدولية على أن يتم خلال هذه الفترة تجميع عائدات الديزل المباع في حساب يحدد ويمنع منه الصرف لغير هذا المشروع*

أمام هذه المعاناة الكبيرة والفشل الحكومي الواضح في حل مشكلة الكهرباء يبقى أملنا الوحيد بعد الله سبحانه وتعالى في قيادات السلطة المحلية بالمحافظة وعلى وجه الخصوص سيادة اللواء الركن فرج سالمين البحسني والأستاذ عصام حبريش الكثيري وسيكون كل أبناء حضرموت بمختلف مكوناتهم خلفهم في هذا المشروع ولن تستطيع أي جهة إيقافه .

اللهم إني بلغت .

 

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

النائب العام الجديد.. يضرب بقرار نائب الرئيس البحسني عرض الحائط

    النائب العام الجديد.. يضرب بقرار نائب الرئيس البحسني عرض الحائط القضاء أساس العدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *