السبت , أكتوبر 1 2022

مناطق الامتياز في حضرموت عرضة للعقاب بالموت السريري دون أي تعويضات من الجهات المسئولة

 

 

مناطق الامتياز في حضرموت عرضة للعقاب بالموت السريري دون أي تعويضات من الجهات المسئولة

بقلم / حسن البخيت بن غثيوان العامري

للأسف الشديد يعد قاطني وسكان مناطق الامتياز في وادي حضرموت عرضه للموت السريري نتيجة الأمراض السرطانية والقسطرة القلبية وعمليات القلب المفتوح بسبب ما يتعرض له سكان تلك المناطق جراء التلوث البيئي من مخلفات الشركات النفطية.

وأثبتت الدراسات العلمية أن المواد الكيميائية الخطيرة في حفر الآبار النفطية “الكمكل” والمواد الخام للتصفية مما تبقى من مخلفات حفر الآبار النفطيه قاتلة للإنسان والبيئة المحيطة بمناطق الامتياز.

بل إن المقاولين وللأسف الشديد يأخذون تلك الاعمال من الشركة الأم وهم دون أي رحمة أو شفقة وهم يعلمون أن الأمراض تتنتشر كالنار في الحطب وهمهم الوحيد هو جلب الأموال والمناقصات.

وأثبتت الدراسات الزراعية ايضا أن من تلك الاضرار التي تحدثه تلك المواد تعود الى التربة الزراعية وانها تتلوث بتلك المواد الكيميائية الخطيرة التي تنزل مع السيول من اماكن مخلفات الشركات والمقاولين.

في كل بيت في مناطق الامتياز تلك تجد من يعاني من هذه المخلفات ويعيش العشرات من اهلها آلام مرضية مخيفة تأكلهم الامراض أكلا دون ان يكون للشركات النفطية العاملة تلك أي دور في علاجهم أو حتى المساهمة في بعضهم لتخفيف وطأة المرض من مثل هذه الأمراض الخطيرة بالرغم من أن معظم الأسر تقبع تحت خط الفقر في ظل وضع مأساوي معيشي صعب وفقر مدقع.
وكل يوم تحمل لنا الساعات بمفاجئات وفاة اشخاص من المصابين.

وإنني كأحد ابناء تلك المناطق التي لانرى فيها أي امتياز من قبل دجالي المسميات نحمل كامل المسؤولية كل مسئولي تلك الشركات ووزارة النفط ونطالب كل من يهمه الأمر بالتدخل العاجل والسريع في هذا الموضوع الحياتي الصعب وان يتقوا الله في حياة الناس.

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

واجب علينا واجب.. دعم بن ماضي واجب

      واجب علينا واجب.. دعم بن ماضي واجب في جولة سريعة لشوارع مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *