الخميس , يونيو 20 2024

ما بين طمس الهوية وسرقتها !!

 

 

ما بين طمس الهوية وسرقتها !!

 

بعد احتلال حضرموت في ١٩٦٧م من قبل اليمن الجنوبي مورس على الحضارم محاولات لطمس هويتهم الحضرمية ويمننتها بغرض الاستحواذ على قرار الحضارم ومصادرة أرضهم وثرواتهم، وبعدما قدّم اليمنيون الجنوبيون حضرموت كقربان ليقبل بهم أشقائهم اليمنيون الشماليون في وحدة ١٩٩٠م تفاجئوا بأنها وحدة غير منصفة لهم وأعلنوا انفصالهم في ١٩٩٤م وهو ما رفضه اليمنيين الشماليين وقاموا بفرض الوحدة بقوة السلاح.

الملفت للنظر في يومنا هذا أن اليمنيين الجنوبيون (أو كما يسمون أنفسهم اليوم بالجنوبيين أو الجنوب العربي) يطالبون باستعادة دولة اليمن الديموقراطية الشعبية (بحدود ما قبل ١٩٩٠م) على أن يكون اسمها “دولة حضرموت العربية المتحدة” !!

حاول اليمنيون الجنوبيون سابقاً طمس هوية الحضارم وإجبارهم بأن يتسمون ب”يمنيون جنوبيون” واليوم يريدون سرقة هوية الحضارم والتسمية باسمهم !!

نحن على مشارف حل نهائي لهذه الأزمة التي عصفت بحضرموت وأهلها منذ ٥٧ عاماً، وبات واضحاً وجلياً أن حضرموت لن تسمح بطمس هويتها ولن تكون سوى حضرموت، وبالتأكيد لن تتوسع جغرافيتها لتشمل مناطق غير حضرمية.

 

زكريا بن عبدالعزيز الكثيري

#المستقلين_الحضارم

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

من يستطيع فك طلاسم الصندوق الأسود للكهرباء في حضرموت؟

    من يستطيع فك طلاسم الصندوق الأسود للكهرباء في حضرموت؟   منذ سنوات عديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *