الثلاثاء , أبريل 23 2024

بيان من ملتقى أبناء نهد مديرية حورة ووادي العين يؤكد تبرأه من مكون انتقالي نهد ، ويدعو لعدم جر قبيلة نهد العصية لحسابات حزبية ضيقة من خارج حضرموت، وتظل نهد عصية ومستقلة ككيان اجتماعي لها قيادتها ورموزها بعيدا عن كل الاحزاب والمكونات

 

 

 

بيان من ملتقى أبناء نهد مديرية حورة ووادي العين يؤكد تبرأه من مكون انتقالي نهد ، ويدعو لعدم جر قبيلة نهد العصية لحسابات حزبية ضيقة من خارج حضرموت، وتظل نهد عصية ومستقلة ككيان اجتماعي لها قيادتها ورموزها بعيدا عن كل الاحزاب والمكونات

 

▪️ صحيفة صوت حضرموت/ خاص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بیان مهم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
قال تعالى: ﴿قُل هَل نُنَبِّئُكُم بِالأَخسَرينَ أَعمالًا۝الَّذينَ ضَلَّ سَعيُهُم فِي الحَياةِ الدُّنيا وَهُم يَحسَبونَ أَنَّهُم يُحسِنونَ صُنعًا﴾ [الكهف: ١٠٣-١٠٤]

إنطلاقاً من واجبنا كملتقى مستقل وموثق ومرخص لأبناء نهد ودرء للفتنة وإقلاق السكينة والسلم المجتمعي لأبناء قبيلة نهد وإحساسا منا بمقتضيات المرحلة المقبلة وما تم التفاهم عليه مع الوفد الحضرمي بالرياض ومن موقع إبراء واخلاء المسؤولية عن من ينتمي الى أي مكون او تكتل أو حزب أشهر باسم القبيلة فإن انعكاسات ذلك يتحملها الشخص نفسه اليوم او غدا ولذا فإننا نحب ان نوضح ما يلي:

• إن المصالح مهما كبرت أو كثرت لا تدوم والقيام بزج نهد في زاوية ضيقة وحصرهم في مكون سياسي ك من خارج حضرموت ستكون عواقبه ليست طيبة مستقبلا على القبيلة وشبابها المنتمين لهذه التكوينات الحزبية ويتحملها المتسببين فيه ذلك.
اننا نرى ان تكون نهد على مسافة واحده من كل التكوينات والاحزاب …. وهذه السياسة الحكيمة التي رسمها و يتبعها زعماء نهد تدلل على ذلك.

إننا نؤكد على التالي:

• إن نهد مكون مجتمعي أكبر من الأحزاب والتنظيمات السياسية ولذا فإننا عندما نضع نهد في مكون حزبي فذلك يعني أن نهد قبلت كل لوائح واشتراطات ذلك المكون ولم يعد لها الا الالتزام بذلك المكون وقيادته وما يراه بحسب التبعية وجميعنا يعرف ان نهد حرة وعصية ولاتنطوي تحت اي مسمى الا كيانها المجتمعي وبإرادتها الحرة والنابعة من اجماعها وبزعاماتها الشرعية والمعترف بها تاريخيا.

• لا يمنع ان يكون لشباب نهد حرية اختيار توجهاتهم الوطنية في جميع المكونات السياسية لكن بصفاتهم الشخصية بدون الزج باسم القبيلة ككل, فالكيان المجتمعي ليس كيان سياسي محدود الرؤية والتوجه بل هو تعبير عن ارتباط النسب والمصالح والتاريخ، وايضا ارادة جامعة وكاملة للقبيلة يعبّر عنها زعماؤها,,,,
ولذا ان اراد شباب القبيلة ان يمارسوا توجهاتهم السياسية فذلك شأنهام وتحت مسؤوليتهم دون اقحام القبيلة او اسمها او زعماءها الشرعيين.

• إن المرحلة القادمة هي مرحلة اصطفاف وطني حضرمي لذا لن تكون نهد الا ضمن سياقها الموضوعي التاريخي ككيان اجتماعي مساعد في ذلك الاصطفاف , ضمن رؤية جامعة لحضرموت ولن تشذ عن اخوانها في بقية المكونات المجتمعية القبلية, بل وفي مقدمة الصفوف وبعيدا عن اي جنوح سياسي أو أي دعوة لتشظي ووحدة مجتمعنا الحضرمي ومكوناته الاجتماعية، وسنقف وسنعمل بكل ما استطعنا من اجل ما يخدم مصلحة حضرموت العليا ووحدة مجتمعها وتعزيز السلم الاجتماعي والاستقرار في حضرموت.

من أجل كل ماسبق فإن إشهار ملتقى نهد الإنتقالي هو بمثابة محاولة حصر وجر وزج قبيلة نهد في دور محدود وتابع لمكون سياسي مركزه خارج حضرموت ويستقي افكاره من ماضي مؤلم مع ذاكرة قبيلتنا , التي لازالت لليوم لا تعرف مكانا لرفات قادتها العظام الذين وقفوا موقف الرجولة والشهامة من قضية حضرموت وحقوقها فهل يدرك هؤلاء ذلك تجاوزوه لأسبابهم الخاصة الموعودة ؟؟؟
إن إشهار ملتقى نهد الإنتقالي هو بمثابة سقوط لبعض الشباب وثقب في ذاكرة القبيلة العصية وانسداد افق امام تطلعات القبيلة في الادوار الوطنية المأمولة منها في مسار الحركة الوطنية الحضرمية…

إننا في ملتقي أبناء نهد مديرية حورة ووادي العين نتبرأ من هذا العمل الغير عقلاني وندعو حكمان نهد لرفضه عبر بيانات تكون شديدة الطرح والفعل وتحميل من قام بهذا العمل كامل المسؤولية..

نأمل من الجميع ان يكون على وعي كامل ان المرحلة حساسة ونهد اكبر من هوس ومراهقة مغامرات البعض..
وتظل نهد عصية ومستقلة ككيان اجتماعي لها قيادتها ورموزها بعيدا عن كل الاحزاب والمكونات …

وعلى رموزها اليوم مسؤولية رفض جر نهد لما يفكك وحدتها ونسيجها الواحد في لعبة السياسة القذرة …

نأمل تفهم الجميع وتوحيد كلمة القبيلة في رفض ذلك

صادر عن/
خالد سعيد صالح بن عجاج
رئيس الملتقـى
2023/6/24م

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

بيان من حركة الأحرار الحضارم يدين ويستنكر أعمال الفوضى التي يقوم بها المجلس الانتقالي التي تهدف لزعزعة أمن حضرموت

    بيان من حركة الأحرار الحضارم يدين ويستنكر أعمال الفوضى التي يقوم بها المجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *