الأربعاء , فبراير 28 2024

بيان من حركة الأحرار الحضارم يدين ويستنكر أعمال الفوضى التي يقوم بها المجلس الانتقالي التي تهدف لزعزعة أمن حضرموت

 

 

بيان من حركة الأحرار الحضارم يدين ويستنكر أعمال الفوضى التي يقوم بها المجلس الانتقالي التي تهدف لزعزعة أمن حضرموت

 

 

◾صحيفة صوت حضرموت/ خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

يتابع الاحرار الحضارم ما يجري على الساحة الحضرمية من متغيرات وتطورات في القضية الحضرمية ومعركة الوعي التي يخوضها الأحرار مع المكونات الحضرمية الأخرى حيث استطاعوا أن يوصلوا الصوت الحضرمي الحر إلى المحافل الإقليمية الشيء الذي أزعج أعداء حضرموت وقضيتها مما أثار حفيظة الكثير من المكونات الجنوبية التي تدّعي أحقيتها بحضرموت بهتانا وزورا وتقوم اليوم بمحاولة عرقلة المشروع الحضرمي وعمل المكونات الحضرمية .
من خلال نشر الفوضى بالمظاهرات الفوضوية وزعزعة أمن واستقرار حضرموت.

إن الأعمال والمظاهرات التي يقوم بها أعداء حضرموت في سيئون او القطن او المكلا ليس حبا في حضرموت او في مصلحة حقوقها وإنما كرها وحقدا على المشروع الحضرمي الذي أصبح مشروعا مستقلا سياسيا وأصبح قرار حضرموت بأيدي أبنائها وهم من يمثلها وباعتراف دول التحالف العربي والإتحاد الأوروبي.

كما يدين ويستنكر  الأحرار الحضارم أعمال الفوضى  التي يقوم بها المجلس الانتقالي الجنوبي في حضرموت وزعزعة أمنها والتحريض على المكونات والشخصيات الحضرمية من خلال أبواقه الإعلامية في مواقع التواصل الاجتماعي  وقنواتهم الفضائية ونطالب دول التحالف العربي أن يضعوا حد لعناصر الفوضى حيث تمادوا في غيهم و فوضويتهم ومحاولة جر حضرموت لمستنقعهم الفوضوي والدموي.

وندعوا أبناء حضرموت ومكوناتها وشخصيات للتكاتف ونبذ الفرقة والعمل بروح واحدة وقلب واحد من اجل حضرموت واستقلاليتها استقلالا تاما وإنجاح مشروعها وانتصار قضيتها.

حفظ الله حضرموت وشعبها من مكر الماكرين .
هذا والله ولي التوفيق..
والسداد للجميع .

التوقيع :
حركة الاحرار الحضارم
بتاريخ :7/7/2023

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

بيان من ملتقى أبناء نهد مديرية حورة ووادي العين يؤكد تبرأه من مكون انتقالي نهد ، ويدعو لعدم جر قبيلة نهد العصية لحسابات حزبية ضيقة من خارج حضرموت، وتظل نهد عصية ومستقلة ككيان اجتماعي لها قيادتها ورموزها بعيدا عن كل الاحزاب والمكونات

      بيان من ملتقى أبناء نهد مديرية حورة ووادي العين يؤكد تبرأه من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *