الإثنين , أغسطس 2 2021

منطقة محمدة بوادي حجر ثروة زراعية تحتاج من يستغلها

 

منطقة محمدة بوادي حجر ثروة زراعية تحتاج من يستغلها

 

▪️ صحيفة صوت حضرموت/ تقرير صحفي

 

نتكلّم اليوم عن منطقة زارعية من أحد مناطق حضرموت المعطاءة، منطقة محمدة بوادي حجر منطقة زراعية فيها إمكانيات كبيرة لزراعة الكثير من المحاصيل وبكميات تجارية وذلك لخصوبة تربتها ووفرة مياهها..فقط،تحتاج من يستغلها الاستغلال الأمثل ويدعمها بمشاريع استثمارية زراعية كبيرة خصوصا من رجال الأعمال الذين يبحثون عن فرص استثمار مجدية في حضرموت..

« وإليكم تقرير أعده المهندس صالح محمد العمودي والأخ عبدالعزيز محمد بن سعد، عن منطقة محمدة :

ــ نبذة عن منطقة محمدة مديرية حجر محافظة حضرموت:

تقع منطقة محمدة في الجزء الشرقي لمديرية حجر وتبعد عن عاصمة مديرية حجر بحوالي ( ٥٠ کم ) أي تقدر المسافة من منطقة محمدة إلى مفرق الجول (الخط الرئيسي الاسفلت) بحوالي (٢٥ كيلو)، ومن مفرق الجول إلى منطقة الجول حوالي ( ٢٥ کم)
وتبعد عن عاصمة المحافظة المكلا بحوالي ( 150 كم ).

التعليم :
بنيت أول مدرسة على مستوى المديرية بمنطقة محمدة وتعتبر أول منطقة يدخلها التعليم وذلك عام 1945 م ، وقد كان يدرس بها الطلاب من جميع أبناء المديرية وقد تخرّج منها أنذاك كثير من الكوادر في مختلف المستويات .

المشاريع :
يوجد بمنطقة محمدة مشروع كهرباء أهلي تم تأسيسه
١٩٨٤/٩/١ م على حساب أبناء المنطقة المغتربين بالخليج ، كم تم تأسيس مشروع مياه الشرب في عام ۱۹۸۸م على حساب فاعل الخير ( بغلف ) ولا زالت هذه المشاريع قائمة وتعمل حتى الآن .

الزراعة :
تزرع في منطقة محمدة عدد كثير من المزروعات منها زراعة النخيل وتقدر حوالي ( 50 الف نخلة ) أي بإنتاج سنوي يقدر بحوالي ( ۹۰۰ طن ) من التمور . كما تشتهر بزراعة الموز حيث تنتج شهريا حوالي ( ٢٥ طن ) من الموز . وعدد أشجار المانجو المثمرة تقدر ب (
۹۰۰ ) شجرة وتنتج حوالي ( 360 طن ) سنويا .كم يزيد هذا الإنتاج في بعض السنوات وينقص في بعض السنوات الأخرى .
كما تشتهر بزراعة الليم الحامض وتقدر عدد الأشجار المثمرة بحوالي (500 شجرة ) وتنتج حوالي ( 150 طن ) سنويا من الليم. وجميع المحاصيل تصدّر إلى عاصمة المحافظة المكلا .
اما بقية المحاصيل الزراعية من الطماطم والبصل والفجل والباباي يستهلك محليا في المنطقة
وبعض القرى القريبة منها .

الثروة الحيوانية :
يعتمد أهالي المنطقة على الزراعة وتربية الأغنام حيث تصدّر إلى المكلا الأغنامعلى مدار العام ، وتشتهر هذه الأغنام بجودتها .»

نتمنى من السلطة المحلية دعم مثل هذه المناطق وتحسين الخدمات فيها حتى يتم الاستفادة الاكبر من الامكانيات الزراعية فيها وتعود بنفع اكبر على أهل المنطقة.

 

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

هل من حلول لكوارث السيول؟!!

  هل من حلول لكوارث السيول؟!! عند حدوث أي ازمة في أي بلد تتكون لجان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *