الأربعاء , فبراير 28 2024

لقاء حصري لصحيفة صوت حضرموت مع سعادة الوكيل عصام حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء

 

 

 

 

لقاء حصري لصحيفة صوت حضرموت مع سعادة الوكيل عصام حبريش الكثيري وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء

الوكيل عصام الكثيري: ضحينا بحصة وادي حضرموت من ديزل بترومسيلة واكتفينا ب١٢٠ الف لتر فقط من أجل تحسين الكهرباء في الساحل

ــ فارق السعر في ديزل بترومسيلة يذهب لدعم الكهرباء ودفع تكلفة الديزل نقدا فورا لبترومسيلة واستمرار الخدمة خلال الفترات السابقة كان من خلال ذلك الفارق

ــ ما نعطيه من أكراميات للموظفين هو واجب علينا مراعاة للظروف الاقتصادية التي يعاني منها البلد وليس من أجل إحراج أحد

ـــ نثمن موقف شركة بترومسيلة الأخير وهو موقف كل حضرمي أصيل لا يرضى الظلم لأهل الوادي

ـــ نتمنى من التحالف العربي خصوصا المملكة العربية السعودية دعمنا في الأمن الداخلي ، وأمن حضرموت هو انعكاس لأمن المملكة

▪️ صحيفة صوت حضرموت/ لقاء صحفي:

بداية نشكر الوكيل الأستاذ عصام حبريش الكثيري على إتاحة هذه الفرصة لصحيفة صوت حضرموت لإتمام هذا اللقاء والذي يأتي متزامنا مع عدد من المستجدات على الساحة الحضرمية اليوم

ــ سؤالنا الأول سعادة الوكيل: نريد منكم شرح مختصر عن حصة حضرموت من ديزل شركة بترومسيلة وحصة وادي حضرموت منها

الوكيل: بداية نشكر صوت حضرموت على هذا اللقاء لتقديم فيه بعض التوضيحات التي تهم أبناء حضرموت في الداخل والخارج، الكل يعرف أنه أثناء الأزمة التي اجتاحت البلاد عامة كان هناك عدة مشاكل ومنها مشكلة الاختناقات في المشتقات النفطية سواء بترول أو ديزل، وكما يعرف الكثير ان مادة البترول تُستورد من الخارج بينما الديزل جزء منه خاص باستهلاك الكهرباء والجزء الآخر لاستهلاك المواطنين في مركباتهم والزراعة..
كانت بترومسيلة تساهم بجزء منه حيث يكون هناك جزء للساحل وجزء للوادي، وفي خلال الفترات السابقة كان هناك إنصاف في الكمية وفي الفترة الأخيرة وجّه المحافظ أن تكون حصة الوادي ١٢٠ ألف لتر من الديزل يوميا فقط بحكم أن الاستهلاك في الساحل أكبر وخاصة للكهرباء بينما في الوادي ال ١٢٠ الف لتر جزء منها للكهرباء وجزء للسوق المحلي، لكننا فوجئنا بالأسبوع الماضي بأن وجّه المحافظ بإيقاف الكمية المخصصة للوادي ال١٢٠ الف لتر يوميا..!!

ــ سؤالنا الثاني أستاذ عصام: هناك توجيه قديم عام ٢٠١٩م من قبل محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني بأن تكون حصة مادة الديزل مناصفة بين الوادي والساحل، فكيف تقلصت حصة الوادي من إجمالي ٥٥٠ الف لتر إلى ١٢٠ الف لتر فقط؟

الوكيل: بحكم أن محافظ حضرموت يأخذ بعين الاعتبار ساحل ووادي حضرموت في القرارات الماضية..
لكن القرار الأخير كان مفاجئ للكل أن تحرم وادي حضرموت من هذه الكمية، وسبّب إشكالية كبيرة خاصة في جانب التنمية في الوادي وربكة في جانب الالتزامات لمشاريع الوادي..
الفترة الماضية كان هناك تدخلات لحساب الكهرباء في الساحل والوادي وكان هناك مرونة في الكميات، وفي آخر لقاء لنا مع المحافظ وضعنا آلية بحيث لا تكون كهرباء الوادي على حساب كهرباء الساحل ولا كهرباء الساحل على حساب كهرباء الوادي بحيث تكون هناك معادلة في هذا الأمر ، خاصة أن وادي حضرموت عنده استقرار في الكهرباء وذلك بعد دخول المحطة الغازية بقدرة ٧٥ ميجاوات، لكن في فصل الصيف لا تغطي القدرة المنتجة الوادي بشكل عام حيث يحتاج الوادي حوالي من ١٤٠ إلى ١٥٠ ميجاوات من الكهرباء وهذا يسبب عجز في هذا الوقت، نتيجة لذلك تتجه مؤسسة الكهرباء بالوادي لتشغيل مولدات الديزل التي هي موزعة على جغرافية وادي حضرموت محطات(الغرف ـ قريو ـ بدرة) بطاقة تصل الى ٣٥ ميجاوات وتحتاج لتشغيلها ٢٠٠ ألف لتر ديزل يوميا لسد جزء من العجز في الطاقة الكهربائية.

ــ سؤالنا الثالث أستاذ عصام: هناك فارق كبير في سعر اللتر في بترومسيلة وسعر بيعه، حيث السعر لدى بترومسيلة ١٨٥ ريال للتر وسعر بيعه ٥٠٠ ريال فأين تذهب هذه الفوارق، ولماذا لا يتم تخفيض سعر البيع مراعاة للناس وأحوالهم؟

الوكيل: الكل يعرف أن هذا السعر مدعوم بناء على توجيه فخامة الرئيس للمناطق المنتجة للنفط، مساعدة لهذه المناطق خاصة في مجال الكهرباء، الفارق كان يعطى للكهرباء لكن بترومسيلة تشترط على هذا السعر المدعوم أن تحصل على السعر نقدا يوميا والكل يعرف أن هذه المبالغ ستكون ارقام فلكية ١٨٥ ضرب ١٢٠ الف لتر ينتج مبلغ ضخم، ولذلك نحن نعمل معادلة مع مؤسسة الكهرباء بحيث نعطي مؤسسة الكهرباء جزء ونغطي سعره من خلال فارق البيع في هذا الجانب وما تبقى يكون في حساب السلطة المحلية لبعض المشاريع الطارئة في الوادي والصحراء.

ــ سؤالنا الرابع أستاذ عصام: نفس الأمر ينطبق على البترول حيث سمعنا أن البترول يأتي من مأرب والذي تباع فيه الدبة بسعر ٣٧٥٠ ريال وعندنا في الوادي تباع بسعر عشرة آلاف ريال، لماذا لا يتم تخفيض أسعار المشتقات البترولية التي أثقلت كاهل المواطن؟

الوكيل: دخول مأرب لتغذية بعض المناطق المحررة بجزء من هذا البترول كان قريبا، والكل يعرف قربنا من محافظة مأرب ونأخذ السعر حسب المباع في السوق مع فارق الفائدة يكون لشركة النفط.

ــ سؤالنا الخامس أستاذ عصام: ماهو موقفكم من توجيه محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني بتحويل حصة الوادي من الديزل للساحل بسبب تأخر المنحة السعودية وهل هذا هو سبب التوجيه، وهل تم بالتنسيق معكم وهل هذا هو سبب الأزمة في الوادي في الفترة السابقة؟

الوكيل : الكل يعرف بالنسبة للمشتقات النفطية توقف إمداد وادي حضرموت بالنسبة للبترول والديزل في ظل ارتفاع الأسعار بحيث ارتفعت من ٥٠٠ إلى ٦٠٠ ريال للتر الواحد، ونحن نظرنا لواقعنا في الوادي ورأينا الحالة الاقتصادية التي يمر بها أبناء وادي حضرموت خاصة حيث وجدنا ان المواطن لا يتحمل زيادة في الأسعار، طالما عندنا فرصة في الأمر لأن البترول يأتينا بسعر مقارب للسوق من مأرب وكذلك الديزل من بترومسيلة فحافظنا على ثبات السعر وهذا سبّب إشكالية كبيرة..

ــ سؤال: هل من الممكن مستقبلا أن ينزل السعر؟

الوكيل: بالنسبة للسعر الكل يعرف أن المشتقات النفطية خاضعة للسعر العالمي ووما زاد الطين بلة الزيادات في ارتفاع سعر الدولار مما أثر على المادة التي تستورد من الخارج، ونحن نعمل معادلة للمحافظة على هذا السعر في ظل سعر الديزل المدعوم من بترومسيلة فعملنا معادلة موازنة في الأسعار..

ــ سؤال: التوجيه الأخير للمحافظ لم يكن بالتنسيق معكم..!!
الوكيل : لا لم يكن هناك تنسيق وهذا سبب إشكالية، لو كان هناك تنسيق لكان عندنا مرونة كبيرة ،فأهلنا في الساحل هم مثل أهلنا في الوادي ونحن رضينا بحصة وادي حضرموت ١٢٠ ألف لتر على أن يتم بالباقي دعم كهرباء الساحل وكانت أمورنا طيبة.

ــ سؤالنا السادس: أستاذ عصام تعودنا منكم الصراحة فما حقيقة قرار المحافظ هل هو بسبب صرفكم إكرامية شهر رمضان وعيد الأضحى للموظفين والمتعاقدين بالوادي دون التنسيق مع المحافظ حسب ما اعتقد البعض مما سبب إحراج للمحافظ، والبعض الآخر يقول أن السبب تمسكم بالسعر القديم للمشتقات النفطية وما رفعتوا السعر مثل الساحل فهل لهذا الكلام وجه من الصحة؟

الوكيل: بالنسبة لنا في السلطة المحلية بالوادي والصحراء نحن نراعي أبناء وادي حضرموت بما أوتينا من إمكانيات مادية، الكل يعرف أن نسبتنا من مبيعات النفط بالوادي وزعناها بشكل شفاف وعادل بين المديريات حسب الحاجة والإمكانيات المتوفرة لدينا، كذلك راعينا ظروف الناس والأزمة الاقتصادية في رمضان وهي ليست عملية مزايدة لأحد أو جرح لأحد وهي كانت لمسة لاحتياجات الناس، والكل عنده إمكانيات متوفرة ونحن رأينا هذه الإمكانية كلفتنا ٥٥٠ مليون ريال وتعمل لمسة فيما يعاني الناس منه في الوادي سواء في عيد الفطر او الاضحى المبارك.
ونحن على استعداد كل ما توفرت الإمكانية ان نقوم بالتخفيف على اهلنا في الوادي ولن نتراجع في هذا الأمر.

ــ سؤالنا السابع استاذ عصام: هل للوادي نصيب من حصة حضرموت من المنحة السعودية، وما دوركم في متابعة نصيب وادي حضرموت؟

الوكيل: الكل يعرف أن المنحة السعودية مشكورين عليها ساعدت على استقرار التيار الكهربائي في المناطق المحررة ، ولكن نحن في الوادي لنا خصوصية الكل يعرفها ، إنتاجنا من الكهرباء هو 75 ميجاوات تعمل بالغاز ولا تحتاج ديزل لكن ما تبقى من المحركات في المحطات الثلاث في الغرف وقريو وبدرة تحتاج كمية من الديزل للتشغيل عند الأحمال الزايدة، فهذه المناطق تشتغل على اتجاهين أولا تشتغل هذه المناطق لعمل استقرار في فولتية الكهرباء وثانيا تعزيز الطاقة الكهربائية، فتقدمنا للأخوة المسؤولين عن هذه المنحة وتواصلنا معهم ليكون لنا نصيب من هذه المنحة حد معين حسب الاحتياجات التي تُرفع من مؤسسة الكهرباء واعتمدوا لنا جزء من هذه المنحة، وكانت الإشكالية هي الكمية فهي ليست كافية لتشغيل المحركات لذلك تقوم السلطة المحلية بين فترة وأخرى بعملية شراء مادة الديزل وتقديمها للمؤسسة..
على سبيل المثال خلال شهر رمضان المبارك ولم نكن نريد نشر هذه المعلومات وتوضيحها للناس..لأن ما يهم المواطن هو استمرار الخدمة..حيث لاحظ الكثير استمرار الخدمة خلال شهر رمضان والعشر من ذي الحجة حيث كان يوميا يُقدم للمؤسسة العامة للكهرباء حوالي ١٠٠ ألف لتر ديزل شراء نقدمها من هذا الفارق حق بترومسيلة ، ونشكر شركة بترومسيلة على ما يقدمونه للوادي والساحل من خلال منح المؤسسة العامة للكهرباء ٨٥ ألف لتر يوميا بسعر مدعوم ٤٠ ريال للتر ولازال بهذا السعر، لكن الكل يعرف حاجة الكهرباء بسبب الاستهلاك الكبير للديزل وعملنا عملية معالجة لهذه الأمور ببعض التدخلات عندما يشتد الطلب على الطاقة نقدم في السلطة المحلية على شراء كميات للمؤسسة العامة للعمل على استقرار التيار الكهربائي.

ــ سؤالنا السابع : أستاذ عصام تواردت أنباء عن رفض بترومسيلة لتوجيهات المحافظ بإيقاف حصة الوادي وسمعنا عن آثار ذلك من حصار للشركة وأحداث مؤسفة، ما هو موقف بترومسيلة من هذا التوجيه وكيف علاقتكم ببترومسيلة وتواصلكم معها؟

الوكيل: علاقتنا بترومسيلة ليست من اليوم ولكن من بداية الازمة فالشكر والتقدير لهم وطبعا بتوجيهات الرئيس باقإمة المحطة الغازية ودعمهم لمحطات الوادي بالديزل مستمر، ومن ناحية ثالثة نشكرهم على موقفهم الحضرمي الأصيل في الفترة الماضية بحيث لا يكون هناك ظلم أو تعسف لأبناء وادي حضرموت، والكل يعرف هذا الموقف وليس سرا ، وأي أحد عندما يكون في القيادة الكل يتحمل انعكاسات أي قرار يتخذه.

ــ سؤالنا الثامن: أستاذ عصام سمعنا مؤخرا كثير من الأصوات التي تطالب بفصل حضرموت ماليا وإداريا، لأن سبب المشاكل الحاصلة هو ماليا حتى طالب البعض بكون الوادي والصحراء محافظة مستقلة ومنهم شخصيات مثل المؤرخ جعفر السقاف أمام رئيس البرلمان وهذا اقتراحه، ألا ترى سعادة الوكيل أنه بسبب ما يتعرض له الوادي من هضم لحقوقه ابتداء من عدم استلام حصة مبيعات النفط ووصولا لحصة المشتقات النفطية وهذه عوامل تقوي فصل الوادي عن الساحل، وهل هذا هو الكي بعدما فشل العلاج؟

الوكيل: شكرا على هذا السؤال، بالنسبة لي سواء كنت في السلطة وأنا في الأساس مواطن من وادي حضرموت، فما يريده ابناء وادي وصحراء حضرموت وأي مطالبات تحت أي مسمى فمن حق الإنسان أن يطالب بما يراه، لكن أنا احتفظ برأي الشخصي، فلي موقفي في هذا الجانب وسيحين وقته.

ــ سؤالنا التاسع: أستاذ عصام علاقتكم بالمحافظ علاقة مد وجزر أحيانا تكون الأمور طيبة وأحيانا يظهر أن هناك خلل في العلاقة، ما هو سبب ذلك هل هو الجانب المالي ام امور تخفى علينا؟

الوكيل: في أي نظام ديمقراطي، ليست القرارات هي عملية نسخ ولصق، وما قاله فلان هو قرآن، لكن التبايانات تكون في العمل نفسه حيث تختلف الأراء بين فترة وأخرى، ونحن هدفنا استقرار حضرموت سواء وادي وصحراء أو في الساحل، لكن كل إنسان يتكلم في حدود مسؤوليته، لا نريد أن نكون تبع لأحد بل حسب القانون في إطاره نتخذ قراراتنا.

ــ سؤالنا العاشر: أستاذ عصام بعدما سمعنا عودة الأمور لطبيعتها هل عادت حصة الوادي كما السابق مناصفة أم حسب آخر العهد ١٢٠ ألف لتر من الديزل، وهل أنتم تنون رفع سقف المطالبة بحصة الوادي من ديزل بترومسيلة؟

الوكيل: أصلا القضية هي ليست في وجود المحافظ الحالي اللواء فرج البحسني بل حتى في وجود المحافظ السابق، كنا نطالب بحقوق الوادي والصحراء ما دمنا على هذه الكراسي من الكل بالقيادة السياسية من فخامة الرئيس، ونطالب الحكومة، ومجلس النواب ونطالب المحافظ فما دمنا مسؤولين على هذا الجزء من المنطقة الجغرافية فنحن نطالب بحقوقها وطبعا حقوق حضرموت كاملة في التنمية وهو حق علينا المطالبة بهذه الحقوق رضي من رضي وزعل من زعل.

ــ سؤالنا الحادي عشر: أستاذ عصام هناك شائعات تتكلم عن فساد في فوارق الديزل والبترول وهذا الكلام على مستوى الوادي والساحل أيضا، فهل أنتم مستعدون في حال طُلب منكم إظهار أرقام وبيانات تثبت أين ذهبت هذه الموارد بكل شفافية لأي جهة مسؤولة؟

الوكيل: على العكس نحن عملنا في وادي حضرموت شفاف جدا سواء في مبيعات النفط أو اي موارد أخرى وكنا نحن في الفترة الماضية حتى لا نؤثر على حقوق حضرموت لا نعلن هذه الأرقام في حدود السلطات بين الوادي والساحل، والكل يعرف أنها ارقام معروفة ولا تحتاج ذكاء ولكن حتى لا تكون ظاهرة يطمع فيها الآخرون رأينا أن تدار هذه المشاريع تحت إدارة السلطة المحلية، ولكن نحن على استعداد في أي لحظة لإظهار هذه التقارير وهي موثقة في مشاريعها وأي ريال أين ذهب مثلما أقنعنا الإخوة في السلطات العليا لإدارة المشاريع حصة مبيعات النفط وأقنعناهم بورقة واحدة الكل شاهدها أثناء العرض وهي مشاريع مخصصة لقطاعات محددة ونحن نتحمل مسؤولية في هذا الجانب اي ريال أين يذهب ومن حق أي إنسان أن يطلع على هذا وما عندنا إشكالية في هذا.

في نهاية هذا اللقاء نريد منكم استاذ عصام رسائل مختصرة توجهونها لعدة أطراف…

• بداية من رئيس الجمهورية:
الوكيل: رسالتي لرئيس الجمهورية التركيز على التنمية في المناطق المحررة التي ليس فيها حرب حتى تعطي صورة واضحة للمناطق الغير خاضعة للشرعية، فحضرموت حباها الله بحكمة القيادة السياسية فكانت بعيدة عن هذه الحرب الدائرة، فلابد أن يكون لهذه المنطقة وضع آخر ويعطي لفتة نظر لكل المناطق الغير خاضعة لسلطة الشرعية، بحيث لا تكون نظرة المواطن اليمني أن المناطق التي تشتعل فيها الحرب نفس المناطق التي ليس فيها حرب من حيث التنمية، فيجب أن تكون المناطق أكثر تنمية حتى تكون جاذبة لتحرير هذه المناطق من الحرب الخبيثة التي وجهها الحوثي لأبناء اليمن.

رسالتك للتحالف العربي:
الوكيل: رسالتنا طرحناها من أول ما استلمنا السلطة في الوادي للتحالف العربي بأن لا يتركوا وادي حضرموت خاصة في المجال الأمني بهذه الطريقة، فما قدّم في المحافظات الأخرى وعلى سبيل المثال في الساحل، يجب أن يطبق في الوادي الدعم الكامل لهذه المنطقة حتى ينعم أهلها بالأمن والاستقرار، مع شكرنا للمملكة العربية السعودية على ما تقدمه من دعم لجبهات القتال ولكن نقول لهم لا تنسونا في وادي حضرموت من هذا الدعم في المجال الأمني، حتى يستقر الوضع ونحن في حضرموت على امتداد ٧٥٠ كيلومتر نلامس حدود المملكة العربية السعودية، فإذا حدث أمن واستقرار في وادي حضرموت وساحلها أكيد سيكون انعكاسه على جيراننا في المملكة العربية السعودية.

• رسالتك لمحافظ محافظة حضرموت اللواء ركن فرج البحسني:
الوكيل: رسالتي رسالة من وكيل إلى محافظ ومن ابن إلى أب ، وكل إنسان عندما يتحمل مسؤولية فهو مسؤول على الكل، ولكن نحن مسووليتنا محددة على الوادي، لكن المحافظ مسؤوليته كاملة على المحافظة والكل يعرف أن أي إنسان يعمل له أخطاء وتقصير فنحن لسنا ملائكة، ولكن يجب أن لا نعامل معاملة تنعكس على الوضع على المواطنين، نحن نتحمل مسؤولية وهو يتحمل مسؤولية في ظروف صعبة والكل يشتغل حسب الإمكانيات المتوفرة له.

• رسالتك لأبناء حضرموت:
الوكيل : رسالتي لأبناء حضرموت عامة، حضرموت ليست تبع المحافظ اللواء ركن فرج البحسني ولا الوكيل عصام الكثيري، بل حضرموت تسع الجميع وإدارتها تهم الناس جميعا، ونجاح اي مشاريع فيها سيعطي نجاح للناس كلهم… .فرسالتي لهم أن يبتعدوا كثيرا عن التجاذبات السياسية والمناطقية فنحن لا نشتغل بهذا النفس بل همنا الكبير كيف نوفر لأبناء حضرموت عامة سواء ساحل أو وادي ماوجدناه من إمكانيات نسخرها لهم، لذا نتمنى من أبناء حضرموت أن يكونوا على قدر المسؤولية، لا نريد أن تنجرف حضرموت في أي اتجاه آخر بل حضرموت كما عهدناها ووجدناها هي حضرموت السلام والإسلام وحضرموت الخير والبركة لكل أبناء حضرموت وكل من هو قادم لحضرموت.

أخيرا رسالتك الأخيرة لصوت حضرموت وكل الإعلاميين:
الوكيل رسالتي لصوت حضرموت وكل صوت حضرمي وكل قلم حضرمي من أن يتحمل المسؤولية الكاملة على ما يجري في حضرموت ولا ينقل أي حدث في حضرموت نقل أعمى ولكن يتبصر من الأمور ويتأكد منها ونحن معه في أي خلل يظهر ويتحاسب من يعمل هذا الخلل، ولكن أحيانا الإعلامي ينقل أمور لأغراض محددة أو لجهات محددة، فيجب أن نكون في هذا الظرف عونا لحضرموت لتكون عاصمة للسلام.

وفي الختام نشكر سعادة وكيل وادي وصحراء حضرموت الأستاذ عصام بن حبريش الكثيري على سعة صدره وإتاحة هذه الفرصة لنا وعمل هذا اللقاء الذي نتمنى أن نكون قد وفقنا فيه ونتمنى التوفيق للجميع ودوام الأمن والاستقرار لحضرموت.

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

لقاء مع مسؤول حضرمي فقد ثلاثة من أقاربه بسبب الانفلات الأمني ويؤكد أن حضرموت لا يكفيها ثلاثة آلاف مجند

لقاء مع مسؤول حضرمي فقد ثلاثة من أقاربه بسبب الانفلات الأمني ويؤكد أن حضرموت لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *