الأربعاء , فبراير 28 2024

ملايين الحضارم يرفضون بشدة استقدام أية قوات من خارج حضرموت، ويطالبون باحلال النخبة الحضرمية بدلا من القوات الغير حضرمية في المنطقة الاولى ولواء بارشيد.

ملايين الحضارم يرفضون بشدة استقدام أية قوات من خارج حضرموت، ويطالبون باحلال النخبة الحضرمية بدلا من القوات الغير حضرمية في المنطقة الاولى ولواء بارشيد.

 

▪️صحيفة صوت حضرموت/ خاص
إعلامية الحلف.
المكلا : ٢٨ ديسمبر ٢٠٢٢م.

أبدت كل النخب والمكونات السياسية والمدنية الحضرمية المسقلة وكل أبناء حضرموت في الداخل والمهجر، رفضها القاطع لاستقدام أي قوات عسكرية من خارج حضرموت، واعتبرتها قوات غير مرحب بها في حضرموت وسيتم التعامل معها كقوات غير صديقة.

وقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي غضبا ورفضا لهذه التحركات وأصبحت حديث الساعة، والتي تعبّر عن تفكير احتلالي قاصر يزيد من إحتقان الحضارمة ويفتت علاقات الجوار والأخوة والتكامل بين أبناء حضرموت وجيرانها الجنوبيين والشماليين. وفي الوقت الذي يسعى فيه الحضارمة بكل قوتهم لإخراج قوات المنطقة العسكرية الاولى ولواء بارشيد، الغير حضرمية، من أرضهم، نشاهد هذه التحركات الاستعراضية الاستفزازية التي تشعل الفتنة وتخلط الأوراق وتخلق عداوات جديدة بين شعوب حضرموت والجنوب واليمن، فوق مافيه من عداوات وحروب واقتتال ودمار.

ويأتي كل ذلك في أعقاب تسريب بلاغ عسكري لعمليات القوات الجنوبية بيوم ( ٢٦ ديسمبر ٢٠٢٢م ) أمر بتسهيل مرور قوات عسكرية من الساحل الغربي الى حضرموت ، وكأن ساحة المواجهة العسكرية في حضرموت وليست مع الحوثي عدو الوطن والدين.

وطالب المحتجون الحضارمة الرئاسة والحكومة وقوات التحالف ، بوقف هذه التدفقات العسكرية فورا واخراج كافة القوات الغير حضرمية من حضرموت ، واحلال قوات النخبة الحضرمية بدلا عنها وعلى كامل التراب الحضرمي، فهم أهل الأرض واقدر على حماية وتأمين كل ترابها ،وأثبتت نجاحات كبيرة وسمعة طيبة في طرد ومكافحة الإرهاب وتأمين حضرموت من البلاطجة والخارجين عن القانون، وتلاحمت بجماهير شعبها كلحمة واحدة لاتنفصم.

الجدير بالذكر بأن المحافظ بن ماضي رئيس اللجنة الامنية، قد أبدى رفضه لاستقدام هذه القوات في تصريح له يوم أمس ٢٧ ديسمبر ٢٠٢٢م.وأكد فيه أن قوات النخبة الحضرمية الأشاوس ورجال أمنها البواسل هم فخر حضرموت وهم السند والعضد ومعهم كل أبناء المحافظة إذا ما دعا داعٍ أو طرأ طارئ، وهم من سيذوذون عن ترابها وسيحمون مصالحها ومنشآتها وسيحفظون مكتسباتها.

و من جهة أكد كل ابناء حضرموت، بأنه مالم يتم وقف هذه التدفقات فسيضطر الحضارمة لمواجهة هذه الجحافل باعتبارها قوات احتلال وسيتم التعامل معها بحزم.

وتأتي هذه التحركات العسكرية المشبوهة في أعقاب إحتفالات ملايين الحضارمة في الداخل والمهجر بيومهم الوطني الحضرمي، المعبر عن تطلعاتهم لاستقلال قرارهم السياسي ورفض التبعية والسيادة على الأرض والثروات وتسخيرها لنهضة حضرموت وخدمة أبنائها.

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

الدكتور الشيخ عبدالله بن دول المعاري ،،، وجهود الأمن الغذائي للأسر الفقيرة في حضرموت!!!

الدكتور الشيخ عبدالله بن دول المعاري ،،، وجهود الأمن الغذائي للأسر الفقيرة في حضرموت!!! خاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *