الأحد , يوليو 21 2024

عندما أشرقت شمس حرية حضرموت في العشرين من ديسمبر!!!

 

 

عندما أشرقت شمس حرية حضرموت في العشرين من ديسمبر!!!

تقرير إخباري: م.لطفي بن سعدون.
المكلا: ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٢م.

أشرقت شمس حضرموت في العشرين من ديسمبر المجيد ، لتعم الأرض نورا وبهجة داخل الوطن والمهاجر الحضرمية ، المنتشرة في أصقاع الكون شرقا وغربا وشمالا وجنوبا.
ففي صباح هذا اليوم كان الملايين من أبناء حضرموت على موعد مع الفرح والبهجة والشموخ والإعتزاز بتدشين يومهم الوطني الحضرمي المجيد، من خلال إقامة المهرجان الخطابي الموحد، في كل من المكلا حاضرة بحر الحضارمة وسيئون حاضرة الوادي الأخضر، بتزامن واحد وخطاب موحد، يروم انتزاع حقوق حضرموت ومطالبها المشروعة، وعلى رأسها استقلال قرارها السياسي ورفض التبعية والسيادة على الأرض والثروات وتسخيرها لنهضة حضرموت وخدمة أبنائها، بعد مرور أكثر من ٥٠ عاما من التبعية المذلة لكل من عدن وصنعاء منذ عام ٦٧م وحتى اليوم.

ففي المكلا حاضرة حضرموت، تقاطر الآلاف من أبناء حضرموت رجالا ونساءا، من مختلف مكونات النسيج الحضرمي القبلي والمدني ومن مختلف مديريات ساحل حضرموت ، تلبية لنداء حلف قبائل حضرموت ، وتجمعوا في المهرجان الكبير لإشهار يوم حضرموت الوطني والذكرى الـ 9 لاستشهاد مؤسس الحلف الشهيد سعد بن حبريش العليي وانطلاق الهبة الشعبية الحضرمية واكتظت بهم جنبات صالتي قاعة الفقيد باعباد بجامعة حضرموت، وهم يلوحون بأعلام الحلف، ويعيشون فرحة وبهجة عيدهم الوطني الأول، المضرج بدماء الشهداء الحضارمة الذين قضوا في معارك الشرف والبطولة، وعلى رأسهم الشهيد سعد بن حبريش، لأجل وحدة وعزة وشموخ حضرموت واستقلال قرارها السياسي ورفض التبعية والسيادة على الأرض والثروات وتسخيرها لنهضة حضرموت وخدمة أبنائها .

وفي المهرجان الذي حضره عدد من وكلاء المحافظة والمديرين العامين للمكاتب التنفيذية بالمحافظة والمديريات والقيادات العسكرية والأمنية، ومقادمة القبائل والمناصب والشخصيات الاجتماعية وممثلي المكونات السياسية والمدنية، وعدد من قيادات مؤتمر حضرموت الجامع والهيئات التنفيذية في المديريات وجمع غفير من المواطنين، استمع الحضور لكلمة قوية شاملة للشيخ عمرو بن حبريش رئيس حلف قبائل حضرموت ورئيس مؤتمر حضرموت الجامع ، وأشار إلى أن الاحتفال بهذه اليوم يعد لحظة فارقة في تاريخ حضرموت الأرض والانسان , وامتداد لنضالات سبقت للآباء والأجداد في مواجهة الظلم والاستبداد وكسر حواجز الصمت والخوف، مؤكدًا بأن حضرموت في هذا اليوم انتصرت لنفسها على الذل والمهانة واستعادت المكانة والكرامة ..

*وقال : هذا اليوم يعد قاعدة الانطلاقة، لجمع الكلمة ورص الصفوف، وفيه ثار المجتمع وتمت السيطرة على الأرض والثروة كجزء من الأهداف ومنها تحرير ساحل حضرموت من قوى الشر والارهاب وتحقيق الكثير من الإنجازات، موضحًا بأنه يوم لكل حضرمي لا لفئة أو حزب أو مكون أو قبيلة أو جماعة، فقد شارك في هذا اليوم الجميع على مختلف مشاربهم وتوجهاتهم , منوهًا إلى أن الأهداف التي رسمناها ، نحتفل بما تحقق منها ونناضل لأجل أكمال ما تبقى، وكذا ما يرتبط بالحالة المعيشية لمواطنينا في حضرموت من جور الاسعار وتردي الخدمات، والذي تتطلب من كافة الجهات المعنية المحلية والمركزية التدخل لحلها..*

*ولفت الشيخ بن حبريش إلى أن مواقفنا نستمدها من أهداف حلف قبائل حضرموت ومخرجات مؤتمر الجامع , وهي مبادئ ثابتة , ولن نحيد عنها.*

*وأضاف : أننا طرف مستقل ولا نعمل لصالح أي أهداف خارج حضرموت حزبية أو دولية , مقدرًا عاليًا جميع الأطراف ونحترم لهم وجهات نظرهم , وليس لنا عداوة مع أي طرف , وسنواجه كل من يعمل ضد أهدافنا وله نوايا وأطماع في حقوقنا ويسلب كرامتنا في أرضنا , حاثًا الجميع أن يتفهموا ذلك من مبدأ الحفاظ على الوطن.*

وشكر بن حبريش دول التحالف العربي ممثلة بالأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على مواقفهم ومساندتهم , معربًا عن الأمل في التشارك معهم لاستكمال هذه المرحلة , موجهًا رسالة إلى الاقليم والعالم اجمع بأن الاستقرار لن يأتي إلا بالعدالة.
الجدير بالذكر إن القطاع النسائي قد حظي بمشاركة فاعلة في المهرجان الى جانب أخيها الرجل.

*وتخلل الاحتفال كلمة اللجنة التحضيرية للشيخ الكعش السعيدي متحدث الحلف، كما القيت فيه قصائد شعرية حماسية ألهبت مشاعر كل الحضور، وزامل من كلمات وأداء المنشد مازن السيباني , تخلله رقصات من الفولكلور الحضرمي من أداء براعم وزهرات السلام , وعرض ريبورتاج وثائقي عن مسيرة الهبة الحضرمية.*

وفي سيؤن حاضرة الوادي الأخضر،
توافد الالاف من أبناء مديريات الوادي والصحراء صباح يوم الثلاثاء العشرين من ديسمبر لتدشين يومهم الحضرمي الوطني المجيد ، الذي دعى له حلف قبائل حضرموت، وشاركت في تحضيراته وأقامة فعالياته المختلفة كل المكونات الحضرمية المستقلة .

وفي الحفل الذي عزف فيه النشيد الحضرمي لدولة حضرموت المنشودة، ورفرفت فيه الأعلام الحضرمية المستقلة واعلام حلف قبائل حضرموت، ألقى الشيخ عبدالله بن صالح الكثيري عضو مجلس الشورى رئيس مرجعية قبائل حضرموت كلمة باسم حلف قبائل حضرموت رحب خلالها بالحاضرين جميعا في هذا اليوم الخالد والمشرق الذي يجتمع فيه الجميع من أجل قضية محورية لحضرموت وأهلها ، منوها بأن هذه الفعالية تأتي متزامنة مع ذكرى الهبة الحضرمية والتي أطلق شرارتها الشهيد سعد بن حبريش العليي ، وطالب الشيخ الكثيري الحضارم في الداخل والمهجر أن يكونوا لحمة واحدة من أجل تحقيق مطالب حضرموت المشروعة والعادلة.

فيما عبّر وكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ عبدالهادي التميمي عن إرادة كل الحضارم الرافضة للولاء والتبعية ، داعيا إياهم أن يرفضوا كل أنواع الظلم والتهميش والإقصاء الممنهج الذي يمارس ضد أبناء حضرموت.

إلى ذلك بارك الشيخ القبلي البارز قائد الهبة الحضرمية الشيخ صالح بن حريز المري لأبناء حضرموت بهدا اليوم الوطني الكبير، مشيدا بالتضحيات التي قدمت وتقدم لأجل القضية الحضرمية ، منوها إلى أنه لن يستطيع أعداء الحضارم انهاء تاريخ حضرموت الراسخ في الجذور ، مختتما كلمته بأنه اليوم ارتفع علم حضرموت وتوحدت الصفوف وعلى الجميع احترام إرادة الحضارم الذين سيقدمون الغالي والنفيس.

كما ألقيت في الحفل كلمة لرئيس اللجنة العامة لفعالية اليوم الحضرمي بوادي وصحراء حضرموت المهندس هشام غالب بن طالب ، وأخرى للناطق الرسمي سلطان التميمي دعو خلالها إلى استمرار فعاليات الاحتفال بهذا اليوم البهيج الذي يمثل يوما تاريخيا لكل أبناء حضرموت لترسيخ الهوية الحضرمية.

وكانت لكلمة وكيل وزارة الإدارة المحلية ، وكيل وادي وصحراء حضرموت السابق الأستاذ عصام حبريش الكثيري وقعا قويا ومميزا،،، ففي كلمته أكد أن حضرموت اليوم تشهد ميلادا جديدا يتطلب التكاتف من جميع أبناء حضرموت وأن يكونوا يدا واحدة لتحقيق دولة حضرموت على أرض الواقع ، بدلا من المطالبة بإقليم حضرموت لما تمتاز به حضرموت من مقومات دولة ، مشيرا إلى أنه لن يتخفى بعد اليوم أحد فعلمنا وهويتنا حضرمية ولن نرضى بعد اليوم بإقليم فقط بل نعلنها ونطالب بأن تكون حضرموت دولة حرة مستقلة.

هذا وقد تخلل الحفل أيضا عددا من الكلمات التي تطالب بتوحيد الصف الحضرمي ونبذ الفرقة والخلاف من أجل أن تنعم حضرموت بكل الخير ، كما ألقيت عدد من القصائد الشعرية وعدد من الرقصات نالت استحسان الجميع.

الجدير بالذكر أنه قد تم تدشين فعاليات اليوم الوطني الحضرمي ليلة ١٩ ديسمبر بإطلاق الألعاب النارية منذ الساعة الثامنة مساءا في المكلا وسيؤن وبقية المدن الحضرمية واستمرت تضيئ سماء حضرموت حتى منتصف الليل.

وعصر ومساء يوم ٢٠ ديسمبر شهدت المكلا وسيئون وبقية المدن الحضرمية مسيرة للمركبات والدراجات ، التي تحمل العلم الحضرمي المستقل، وجابت كل شوارع هذه المدن محدثة بهجة وسرورا لكل مواطني هذه المدن الحضرمية.

ولعب إعلام اللجنة التحضيرية لليوم الوطني الحضرمي، خلال الأيام التي سبقت تنظيم الفعاليات الرئيسية ، دورا مهما في توعية الحضارمة في الداخل والمهجر بأهمية هذا اليوم الخالد في حياتهم وخلفيات وأبعاد يوم العشرين من ديسمبر وما يمثله من رمزية في التاريخ الحضرمي الحديث، وحشدتهم جميعا لإبداء مظاهر البهجة والسرور ورفع الأعلام الحضرمية المستقلة على بيوتهم وفي الشوارع وعلى صفحات التواصل الاجتماعي والمشاركة الفاعلة في مختلف الفعاليات التي ستستمر منذ ليلة ١٩ ديسمبر وحتى نهاية الشهر. فقد دبّجت مئات المقالات والأخبار والمنشورات والبوسترات ومقاطع الفيديد والصوت، وملأت بها وسائل التواصل الاجتماعي عبر الواتس والفيس و تويتر وانستقرام وغيرها،كما نظمت العديد من المقابلات التلفزيونية في الفضائيات المختلفة للعديد من النخب الحضرمية وقيادات اللجنة التحضيرية لتوضيح خلفيات وأبعاد وأهمية هذا اليوم الوطني الحضرمي في حياة الحضارمة في الداخل والمهجر، و لتعزيز تلاحم ووحدة الحضارمة بمختلف مشاربهم السياسية والفكرية و فئاتهم ونسيجهم القبلي والمدني .

وشارك الشعراء الحضارمة، أحفاد فطاحلة الشعر الحضرمي والعربي من أمثال إمرؤ القيس والمتنبي وباكثير افراح شعبهم وسطروا عشرات القصائد الحماسية ألهبت مشاعر الملايين في الداخل والمهجر.

وشهدت المهاجر الحضرمية في اندونيسيا وماليزيا وسنغافورا والهند وكينيا وتنزانيا والحبشة وجيبوتي والسعودية والإمارات وقطر والكويت مظاهر احتفالية عامة وخاصة حسب خصوصية كل بلد، ابتهاجا وفرحة وتعبيرا عن إعتزاز ملايين الحضارمة بيومهم الوطني الخالد و هويتهم وثقافتهم وتاريخهم المجيد.

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

الدكتور الشيخ عبدالله بن دول المعاري ،،، وجهود الأمن الغذائي للأسر الفقيرة في حضرموت!!!

الدكتور الشيخ عبدالله بن دول المعاري ،،، وجهود الأمن الغذائي للأسر الفقيرة في حضرموت!!! خاص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *