الإثنين , أغسطس 2 2021

هل من حلول لكوارث السيول؟!!

 

هل من حلول لكوارث السيول؟!!

عند حدوث أي ازمة في أي بلد تتكون لجان مختصة بحل الأزمات ودراسة أسبابها ووضع الحلول لعدم تكرار تلك الأزمات مرة أخرى..

في حضرموت عندنا في الوادي خصوصا أزمات السيول تتكرر من عشرات السنين وحصلت كوراث بسببها من وفيات وغرق وتهدم بيوت وتعطل بنى تحتية من طرقات وكهرباء ومياه… .إلخ

الغريب أن المشاكل نفسها تتكرر عند حدوث أي منخفض جوي بسبب السيول والأمطار رغم تحذيرات الأرصاد والطقس قبل ذلك… مالسبب الذي يؤدي لتلك الكوارث…
طبعا أحيانا تكون كمية الأمطار والسيول غزيرة جدا فيصبح الموضوع كارثة طبيعية كبيرة جدا وحتى أكبر الدول تقف عاجزة أمام تلك الكارثة مهما أوتيت من إمكانيات..
وأحيانا الأمطار والسيول عادية وهذا الغالب عندنا في الوادي وبسبب أخطاء بشرية وإهمال وعدم صيانة للمجاري تحصل كوارث كبيرة للناس…

أهم اسباب حدوث تلك الكوارث :

البناء في مجاري السيول
من أهم الأخطاء الكبيرة والخطيرة والتي كثيرا ما يحذر منها الناس وهو البناء في مجرى السيول الطبيعية والضرب بعرض الحائط بكل التحذيرات وذلك طبعا عبر أناس متنفذين وفساد في العقار يسمح بالبناء في تلك المواقع رغم الأخطار التي ستحصل بسبب ذلك…
وهذا ما رأيناه قريبا في كارثة سيول تريم..
طبعا الحجة لدى البعض هو عدم وجود أراضي سكنية والاعتقاد أن السيول صغيرة تأتي لا تضر ..

عدم صيانة مجاري السيول وإزالة ما علق فيها
أصبحت مجاري بعض السيول مثل غابة اشجار بسبب انتشار شجرة السيسبان وتكاثرها فيها التي تنمو في كل مكان وانتشرت في الوادي بسبب روث الحيوانات التي تأكل من حبوب شجر السيسبان فانتشرت بتلك الطريقة الكثيفة وتسببت في انسداد مجاري السيول وارتفاع منسوب المياه ودخوله على البيوت وتسبب بأضرار..

البناء بالطين وهل لا زال مجديا
أحيانا مع غزارة كمية الأمطار تتأثر بيوت الطين وأحيانا مع مرور السيول تدخل في أساسات البيوت الطينية وتنهار بسرعة..فلابد من وضع حلول لمشاكل البناء بالطين وعمل إرشادات للناس لتجنب حدوث ذلك ووضع بدائل أخرى غير البناء بالطين..

أبرز الحلول..
شاهدنا في الأيام السابقة اجتماعات للسلطة المحلية بالوادي لوضع خطط وحلول لمواجهة كوارث السيول وعمل دراسات لذلك…
نتمنى من السلطة المحلية تبني دراسات أكاديمية من قبل جامعة سيئون أو جامعة حضرموت وتشجيعها لعمل بحث علمي أكاديمي بخصوص كوارث السيول وعمل حلول لها بحيث يكون للمجتمع دور في إصلاح مشاكله التي يعاني منها..
هناك حلول كثيرة ينبغي الأخذ بعين الاعتبار لها

١) منع البناء في مجاري السيول الطبيعية تماما ومخالفة ومعاقبة من بنى أو أصدر تصريح بذلك من العقار أو من أي جهة..
٢) عمل مشروع دائم لمحاربة شجرة السيسبان واقتلاعها من جذورها وعمل توعية للناس من خطرها وضررها حتى على مواشيهم بسبب إطعامهم لحبوبها

٣) عمل دراسة مستفيضة للعقار في حضرموت وتحديد الأراضي الصالحة للسكن وجعل مجاري السيول مناطق محظور البناء فيها تماما، والاهتمام بإنشاء مدن سكنية في الهضبة الشمالية والجنوبية خصوصا بعد الانتهاء من إصلاح العقاب والطرق الموصلة للهضاب وهي ستحل أزمة كبيرة للسكن في حضرموت والبناء وسط مجاري السيول سينتهي تماما

٤ )مناقشة فكرة بناء سدود في مناطق معينة لاستغلال قوة دفع الماء أولا منه حماية من خطر السيول وثانيا توليد الكهرباء والاستفادة منه بالزراعة..وهذا منتشر في كثير من دول العالم ونحن احوج ما نحتاج إليه عندنا في حضرموت بسبب ما نعانيه من نقص الكهرباء

 

ختاما:

نتمنى من السلطة المحلية الاهتمام بموضوع مخاطر السيول وكوارثها فما حصل من كوارث وتكرارها جدير بأخذ الموضوع بجدية…
ونتمنى منهم ومن المجتمع الاهتمام بمن تضرر جراء تلك السيول ممن تهدمت بيوتهم أو فقدوا أحبابهم
نرجو مساعدتهم بقدر المستطاع والتكاتف من أجل ذلك فمن فرج عن أخيه كربة من كرب الدنيا فرج الله عليه كربة من كرب يوم القيامة
كان الله في عون الجميع واصلح حال حضرموت إلى أحسن حال…

عن ادارة التحرير

Avatar

شاهد أيضاً

انتشار مقاطع مرئية لابن حضرموت حارس المنتخب اليمني محمد أمان بعد تميزه في مباراة المنتخب اليمني مع منتخب أوزباكستان وقد حاز على إعجاب الكثيرين

      انتشار مقاطع مرئية لابن حضرموت حارس المنتخب اليمني محمد أمان بعد تميزه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *